En poursuivant votre navigation sur ce site, vous acceptez l'utilisation de cookies pour vous proposer des contenus et services adaptés. Mentions légales.

ElafecLOGO_100.png

 
 
 

بالعربي

عجائب الشعر هذه الأبيات... تستطيع قراءته أفقيا ورأسيا! ...

ألوم صديقي وهذا محال

صديقي أحبه كلام يقال

وهذا كـلام بليغ الجمال

محال يقال الجمال خيال

واقرأ قول سيدنا علي رضي الله عنه (إقرأ البيت من اليسار لليمين حرفاً حرفاً واكتشف الإبداع):

مودته تدوم لكل هول *** وهل كل مودته تدوم

هذا البيت لا يستحيل بالانعكاس (أي يقرأ من الجهتين) ومثله قول الشاعر:

قمر يفرط عمدا مشرق ***** رش ما دمع طرف يرمق

قيل افتح باب جار تلقه ***** قلت راجٍ باب حتفٍ أليقُ

والجمل التي لا تستحيل بالانعكاس كثيرة مشهورة:

منها في القرآن {ربك فكبر}.

وقول بعضهم {سر فلا كبا بك الفرس}

وقول بعضهم {دام علاء العماد}

وقول بعضهم {بكر معلق تحت قلع مركب}

وقول بعضهم {بلح تعلق بقلعة حلب}

وأعجب من ذلك أن تكون الأبيات إذا قرئت من اليمين مدحا، وإذا قرئت من اليسار هجاء!!!!

اقرأ في المدح:

باهي المراحم لابس ****** كرما قدير مسند

باب لكل مؤمل ****** غنم - لعمرك - مرفد

اعكسها تجد:

دنس مريد قامر ****** كسب المحارم لا يهاب

دفر مكر معلم ****** نغل مؤمل كل باب

هذا إذا عكست الحروف حرفا حرفا، ولكن ماذا عن عكس الكلمات؟

اقرأ في المدح:

حلموا فما ساءت لهم شيم ****** سمحوا فما شحت لهن منن

سلموا فما زلت لهم قدم ****** رشدوا فما ضلت لهم سنن

اعكسها كلمة كلمة تجد:

منن لهم شحت فما سمحوا ****** شيم لهم ساءت فما حلموا

سنن لهم ضلت فما رشدوا ****** قدم لهم زلت فما سلموا

وهذه قصيدة شعرية نظمها إسماعيل بن أبي بكر المقري رحمه الله – كذلك عندما تقرأها من اليمين إلى اليسار تكون مدحا، وعندما تقرأها من اليسار إلى اليمين تكون ذما ... وإليكم بعضا من هذه القصيدة: من اليمين إلى اليسار ... في المدح:

طلبوا الذي نالوا فما حُرموا **** رُفعتْ فما حُطتْ لهم رُتبُ

وهَبوا وما تمّتْ لهم خُلقُ **** سلموا فما أودى بهم عطَبُ

جلبوا الذي نرضى فما كَسَدوا **** حُمدتْ لهم شيمُ فما كَسَبوا

من اليسار إلى اليمين ... في الذم:

رُتب لهم حُطتْ فما رُفعتْ **** حُرموا فما نالوا الذي طلبُوا

عَطَب بهم أودى فما سلموا **** خُلقٌ لهم تمّتْ وما وهبُوا

كَسَبوا فما شيمٌ لهم حُمدتْ **** كَسَدوا فما نرضى الذي جَلبُوا

وهذه قصيدة عبارة عن مدح لنوفل بن دارم إذا اكتفيت بقراءة الشطر الأول من كل بيت فإن القصيدة تصبح هجاء... فأما قصيدة المدح:

إذا أتيت نوفل بن دارم **** أمير مخزوم وسيف هاشم

وجدته أظلم كل ظالم **** على الدنانير أو الدراهم

وأبخل الأعراب والأعاجم **** بعرضه وسره المكاتم

لا يستحي من لوم كل لائم **** إذا قضى بالحق في الجرائم

ولا يراعي جانب المكارم **** في جانب الحق وعدل الحاكم

يقرع من يأتيه سن النادم **** إذا لم يكن من قدم بقادم

أما قصيدة الذم ...
 

إذا أتيت نوفل بن دارم **** وجدته أظلم كل ظالم

وأبخل الأعراب والأعاجم **** لا يستحي من لوم كل لائم

ولا يراعي جانب المكارم **** يقرع من يأتيه سن النادم

وهذا بيت كل حروفه غير متصلة!!! 

زُر دارَ ود إن أردت ورودا  *****  زادوكَ وُداً إن رأوكَ ودودا

 : معناه

من يتعامل مع الناس الطيبين فإنهم يزيدونه وداً وطيباً ، والعكس فيما عكس ذلك